أنتفاضة نيسان الخالدة هل ستكون الاخيرة ؟ طارق عبدالكريم

الأربعاء, 19 نيسان/أبريل 2017 20:39 كتبه  حجم الخط تصغير حجم الخط تصغير حجم الخط زيادة حجم الخط زيادة حجم الخط

 

يستذكرشعبنا العربي في الاحوازالسليب ذكرى" أنتفاضة نيسان "  من العام 2005 والتي جاءت أحتجاجا"على السياسة العنصريـة للنظام الايراني فـي سعيه ونهجه لعملية التغييرالديموغـرافي فـي الاحـواز وسياسـة التطهيرالعرقـي والقمـع والاضطهاد والحرمـان والفقـروالفسـاد والشعوربأمتهان كرامـة الانسان وهـي كلها دواع قويـة" لثورة الشعب الاحـوازي على جـلاديه الذين حرموا الشعب مـن كـل حقوقه وحرياته المدنية والسياسية والاقتصادية والفكرية وحتى الاجتماعيـة والشخصيـة وعليه فـأن الفعل الشـعبي الواسـع وروح المبادرة والتضحية ميزت هـذه الانتفاضة المباركة كما وان الحراك الشعبي الهائل كان في الواقع أكبرمـن تأثيروحجم وشعبية أي فصيل سياسـي وقدرتـه على تعبئة الجماهيـرغيـرأن هـذا الفعل الانتفاضي لايمكن أن يظل عفويـا" وألا فقد يفقد زخمـه تحت قمـع الاحتلال وقـد يفقد بوصلته أذا لـم يكن لـه عقـل سياسـي وبرنامـج عمـل واداء منظم يستطيع مـن خـلاله الاسـتمراروالتكيف وتطويـر الفعاليات ومواجهة جرائم الاحتلال فيجب أن تكون قضيـة التحرير جامعة" وموحدة" مهما كانت الخلافات والنزاعات وان يتم تجاوز الخلافات الشخصيـة والارتقاء الى قضايـا وأهتمامات أكبـرمتصلـة بالوطن السليب وأستنهاض الطاقات وشحذ الهمم لتحقيق الاهداف الكبرى كما ويجب ان تكون هناك ادوات لبقاء الانتفاضة فـي حالة أشتعال لعل من ابرزها تشكيل القيادة الوطنية الموحدة والتي تضم جميع القوى الوطنيـة والفعاليات والشخصيات الاجتماعية المؤثرة والعمل على تثقيف شعبنا بأن مقاومة الظلم هي فعل أخلاقي وفعل نبيل وان مصدر القـوة الاساس للمقاومـة هـي عـدالة قضيتها فـي نيل حريـة الوطـن والشعب والفرد وعلى الرغم مـن كـل هـذا نعود ونقول بـأن مقاومـة ومواجهـة الاحتلال الايرانـي ليست مسؤوليـة الشعب العربي فـي الاحـواز فقط بل هـي مسؤولية عربيـة وعندما يكون هناك تـدخلا" عربيا" حقيقيا" لدعـم وأسناد الحراك الشعبي الجماهيري المتصاعد نكون قـد دخلنا فعلا فـي مرحلة جديدة يمكن أن نستبشر بها مـن أجل أنهاء هـذا الاحتلال البغيض وكلنا يحدونا الامل بنخوة وشهامة وعروبة أبناء وقادة أهلنا في الخليج العربي على وجه الخصوص والعرب والمسلمين أجمعين فـي دعـم قضية الشعب العربي في الاحـوازوالمجد والخلود للشهداء والنصرحليف الشعب الصابر المرابط .

 

 

 

قراءة 146 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب

وحدة تحكم تشخيص الأخطاء لجوملا

الدورة

معلومات الملف الشخصي

الذاكرة المستخدمة

استعلامات قاعدة البيانات