"ان اللقاءات التشاورية تجري في إطار الدستور العراقي وتهدف الى دعم جهود إصلاح العملية السياسية في العراق" هذا النص الذي ورد في بيان مؤتمر انقرة في تركيا، يعلن بوضوح تام عن جوهر الهدف الذي انعقد من اجله هذا المؤتمر المخزي. ودعكم مما قيل في البيان من فقرات اخرى، حول وحدة وامن واستقرار العراق، ورفض اية صيغة لتقسيمه ارضا وشعبا، او حول دعم السلم الأهلي وتوزيع الثروة بشكل عادل وتوفير فرص العمل للشباب. فهذه ليست سوى ذر الرماد في العيون، او عدة النصب والاحتيال كما يقال. فليس غريبا اذن ان يكون الحضور من حرامية عملية المحتل السياسية، ومن الخلايا النائمة…
    يا والدة لو الدموع من عيوني يكفو ... نبكي عليك بدم حتى العروق يجفوزهرتي... يا سمينتي الحلوة بهجة قلبي الضائعة أحبك كل يوم أكثر أشتاقك أكثر فاكثر لازالت هناك كلمات لم نقلها .... لازالت هناك ضحكات لم نضحكها.لازالت هنالك احلام... لم نحلمها..استعجلت الرحيل .انتظرك ذات حلم لننعم باللقاء ..لا زلت تسكنينني..وستظلين .سأبرك الأن اكثر فأكثر. كفلسطينة...كاحوازية.... كلبوة صامدة في وجه عدوان الزمن.كواحة نخيل باسقة تطل على كارون ....او غابة زياتين غناء تعانق سماء القدس.... كانت تقاوم وتقاوم بلا هوادة .تعطي من قلبها من دمها من صحتها ولا تأبه ففي العطاء تكمن سعادتها.كانت تحمي صغارها كما تحمي العصفورة فراخها…
  بادئ ذي بدء أود أن أنوه إلى إن كلمة أو مفردة " الأعجمي " الواردة في هذه السطور لا تخص دولة أو قومية محددة بل هي كلمة جامعة لكل القوميات غير العربية سواء كانت فارسية أو غربية أو كردية أو تركية أو غيرها, لذا اقتضى التنويه كي لا يحصل خلط أو فهم مغلوط عن القارئ الكريم ... ابتدئ كلامي وأنا أبدي أسفي على العرب وعلى العروبة لأنهم جعلوا التبعية لدول وجهات غير عربية سبة وعار في ما بينهم بل جعلوا هذا الأمر سبباً وذريعة للقتل وسفك الدماء, كما يفعل الدواعش التيمية التكفيريون على وجه التحديد, بينما واقع الحال الآن…
  الذين يطلقون صفة السذاجة، على الشخصيات أوالفئات اوالاحزاب التي تراهن على هذا الرئيس الامريكي او ذاك، على امل استعادة حق واحد من حقوق العراق المسلوبة، وليس جميعها، لا يجانبون الحقيقة فحسب، وانما يصيبون كبدها. حيث اثبتت التجارب فشل هذا النوع من المراهنات جملة وتفصيلا. ولدينا سجل اسود ومؤلم في هذا الخصوص. فعلى سبيل المثال لا الحصر، فقد رفض الرئيس الديمقراطي بيل كلنتون رفع الحصار الظالم، الذي فرضه السلف الجمهوري بوش الاب، بل لم يكتف بذلك، حيث شن حربا على العراق تحت اسم ثعلب الصحراء، تيمنا بحرب سلفه عاصفة الصحراء ثم شرع قانون تحرير العراق وجمع حوله نفايات العراقيين وعقد…
  - مقالنا تفاعلا مع انتفاضة الأحواز العربيّة المتواصلة منذ أشهر وثورة مدينة الفلاحيّة رغم التّعتيم الإعلاميّ وتقاعس النّخب العربيّة عن الدّعم والإسناد - لم ينفكّ الفعل المقاوم المبدع الخلاّق عن مزيد التّأصّل في الضّمير الجمعيّ العربيّ رغم هول معاناة جماهير الأمّة العربية على طول ساحات الوطن الكبير وما يشهده من اعتداءات استعماريّة متلاحقة ومتجدّدة تتناوب على تسطيرها الجحافل والأحلاف العسكريّة تارة وصناديق النّهب الدّوليّة تارة أخرى وهي المخلب الضّارب للامبرياليّة الاستعماريّة العاملة على تجويع العرب ومزيد التّنكيل بهم لتركيعهم وحملهم قسرا على الانصياع للإرادة لعالميّة ومخطّطاتها الشّيطانيّة. فكلّما اتّسعت رقعة العدوان الاستعماريّ والصّهيونيّ والامبرياليّ الكلاسيكيّ أو النّاشئ – روسيا…
حلم لا يزال قائما الكتاب الذي بين أيدينا ليس الكتاب الأول للدكتور أحمد سعيد نوفل، الأستاذ في قسم العلوم السياسية بجامعة اليرموك في الأردن. فقد نُشرت له دراسات حول "الوطن العربي والتحديات المعاصرة"، و"مصر.. الحل السياسي وآثاره"، و"مستقبل قضية القدس من المنظور الإسرائيلي"، وغيرها. والكتاب الجديد الذي صدر عن مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات في إبريل/ نيسان 2007، تحت عنوان: "دور إسرائيل في تفتيت الوطن العربي"، يحاول فيه الدكتور نوفل أن يثبت من خلال دراسة أكاديمية موثقة خطورة المشروع الصهيوني، وأنه يتعدى فلسطين ليمس الأمن القومي للبلدان العربية، وأن هذا المشروع غير معني فقط بإنشاء دولة يهودية في فلسطين، وإنما يعنى…
    مقالنا عن الأحواز العربيّة وفيه أهمّ الخطوات الكفيلة بتعزيز صمود شعبنا العربيّ فيها وتسريع تحريرها من ربق الاستعمار الفارسيّ البغيض الأحواز العربيّة : فلسطيننا المنسيّة .. الاجراءات الرّسميّة والشّعبيّة لدعم تحررها من الاحتلال الصّفويّ البغيض تعرّضت الأحواز العربيّة لإحدى أكبر المظالم التّاريخيّة في العصر الحديث وذلك إثر الصّفقة الخسيسة التي عقدتها بريطانيا الاستعماريّة مع إيران في أواسط عشرينات القرن الماضي ضمن مخطّط صهيونيّ امبرياليّ استعماريّ توسّعيّ كبير تمخّض عن عدد من المؤتمرات الاستراتيجيّة وتوصياتها التي قضت بضرورة العمل على تعميق أزمات العرب وشدّدت على الحؤول دونهم ودون توحّدهم وبالتّالي استكمال تحقيق شروط قيام دولتهم لهم الحقّ في تقرير…
  من المؤسف حقا ان تنظر بعض القوى والاحزاب والشخصيات الوطنية، بعين الرضى والقبول الى المبادرة التي تبناها المدعو عمار الحكيم، أوتعليق الامال عليها من قبل البعض الاخر. في حين تشير جميع الدلائل الى ان هذه المبادرة ليست سوى محاولة امريكية حثيثة، الهدف منها انقاذ ما يسمى بالعملية السياسية من السقوط. اذ ليس بمقدور عمار الحكيم ولا تحالفه الطائفي المقيت ولا غيره، القيام بمثل هذه الخطوة بمعزل عن السيد الامريكي، كونه الراعي الاول والاخير لهذه العملية السياسية الهزيلة. والا بماذا نفسر تزامن هذه المبادرة وما سبقها من مبادرات، مع كل مرة تتعرض فيها هذه العملية الى السقوط؟ ثم ماذا حصد…
تتصاعد يوميّا وتيرة الإجرام والتّرهيب في سوريّة، حيث يزداد تصميم النّظام الأسديّ وحلفائه المتعطّشين للدّم العربيّ خصوصا الفرس والرّوس على مزيد إبادة الشّعب السّوريّ المطحون، وتتوزّع حمم الموت والبراميل المتفجّرة الأسديّة مدعومة بآخر أدوات القتل والتّدمير الفتّاكة الرّوسيّة لتحصد مئات الضّحايا العزّل الأبرياء للأسباب نفسها وبذات الحجج. لقد تشبّث رأس النّظام في سوريّة الجريحة برواية ريادة الحرب على الإرهاب متنفّلا بالدّعم والفيتو الرّوسيّ وبنفاق الإدارة الأمريكيّة وازدواجيّة المعايير لديها، فغدا الأمر مجرّد إثبات سوريّ - وهو في الحقيقة أسديّ طائفيّ إجراميّ - للولايات المتّحدة بأنّ معاداتها لعصابة الأسد لا يخدم سوى مصلحة الإرهاب والدّواعش تحديدا، وهو ما مهّد للزّمرة الأسديّة…
الأحد, 20 تشرين2/نوفمبر 2016 17:03

المثقف والطائفية : حميد سعيد

كتبه
  إذا كان الانتساب إلى الطائفة أمرا موروثا في الأعم الأغلب، لا خيار للمرء فيه، ولا دور للعقل في الاختيار، وفي أحسن الحالات يكون دور العقل تأكيد ما وجد عليه الفرد الآباء، فإن الطائفية انغلاق على الذات. العرب : في البدء لا بد من الإشارة إلى الفرق بين الطائفة والطائفية، فالطائفة – أي طائفة – وجود قائم نتيجة عوامل تاريخية واجتماعية وثقافية، أما الطائفية، فهي الوباء الذي يدمر جميع البنى، الوطنية والدينية والاجتماعية والحضارية، بل يدمر الطائفة ذاتها، التي يمارس الطائفي عصاب تطرفه وجهله باسمها. وهذا الوباء لا ينصرف إلى طائفي من دون غيره، ولا إلى طائفة معينة، بل يمثل سمة…

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب