الخريف داهم عقلي وتعبت كلذة سواد عين الفتاة العمياء الرقيقة أفر من حالتي حين ما أموت وأنا الحي وأجر نفسي كسهام الحرب وأطلقها على الآخرين أذكر أناسا يمرون في عقلي كأنهم حلما كانوا وذكرى طفولتي التي لا تعرفني اتذكر أين أنا وأين وطني وأضحك لكن للموت أفتقد بعض الأحيان أين أنااااا كلّ شيء لا يعنيني وكل شيء لا يشبهني هنا بياض وأنا الأسمر هنا السكوت وأنا المشاغب هنا الإنتظار وأنا العجول حقاً( كل شيء متناقض مع واقعه ) صديقي الفراق داهم عقلي وهزّل أغصاني من الذي كان ينتظرني ؟ ومن لا يزال؟ لا أعرف ؟ ؟ ؟ ؟ سؤال…
الأحد, 27 تشرين2/نوفمبر 2016 15:51

قصيدة النضال : للشاعر توفيق ابوريم

كتبه
    النضال هوا الحب  والحب رصاص الى السلاح عندما تقابل اعداء الوطن قاوم بقلبك الصمود لا تتراجع حتى يخشوك الاعداء الموساومون ، طبول الوقت ك رقاصات المقهاة العربيه الوطنيون ، مجانين الارض وكأنما سلخت منهم الحياة عندما ولدو لا مجال للحديث بين مثقفين لربما خوف من السلاح الوقت، ثمينا للاديان حان الان كسب المصالح بعض الاحيان تري الارض مسبحة الحاقدين يوما ما يفلت الحبل السلام الخاضع ، خيانة ب غاندي وجيفارة ومحيي الدين قالها حرا مقاوم لا مجال لسلام عندما السلاح حي      
  صبت لك دموع وطني يارفيق ومن سواك بلوحدتي رمزا كدت تنتصر بيننا عندما نقول الصابئي الشفيق رفيق بكتك الجسور النائية بودا ونحنت وفاهت النجمة العياء عليك ان تستفيق كمل دربك بيننا نحنو بحاجتك بلامس كنت تقول اليوم وقدا ننتصر مابك اتركتنا بدموع نتشبث ونفيق ملاحضة كارون عنك سالني اين طفلي المندائي وكانه رأيا حلما فاه حضنه ما اجابتي لا ادري؟؟  كيف اردو على رايتك الاحوازية هل لا تلمسها مرتا اخرا وانت لكل احوازيين شقيق اذا لا منك ردا ولا وداعا عليك من الوطن الجريح ومن امك المحمرة الف الخلود الرفيع      
  کاد یقتلنی الیل بسكرة الأفكار مزدحمة عرسا يشبه طلوع الأمس يزاحمني وكنه حضن أمي لكن بسوء شرجيا يمر بحوزتي كانه الإحتلال واثور بسكوتي المر يغني أنحيل مني ويجيد ألحن ويعزف الوقت بعمري وأتعرف على قلبي بعض الأحيان من أنا؟؟؟؟ ومن أكون؟؟ أشك بنفسي لأكون أنا! أليل ونوارس والنهر كأنهم سكينة قطن قالت لي نجمة ألعفو علي أن ألم بساطتي أذهب وكأنها لم تبيع شئ ذهبت وذهبتو أنا بنفس الوقت قلت صباح اليل يا صبح وركدت مرتجفن أما      
    اشمريد أنساك تفززني ثوانيكتذوبني ابحنانكوصير اغطاك تمرني أيامي بين اعيونك الحلواتحبيبي اويابعد عمرياضيع الوحدي انه اهناكعجيب اهواك اشمريد انخاكورد عطشان يم روحيوحس اليل بيبانه ابصده اجروحييبعد انه الهوي عالييبعدانه الدنيه ماترحممطر ورعيد،اوسوالف نايهه بالي اشمريد انخاك مااكدردضمني اوياك خاف اعثر اريد اشتم عطر صدرك اخافن منك اتعافه اودرابيني خذاهن شيب  ضمني ارجوك خلني اسكر وضيع ابشامه البصدركاوبعد اكثر بعد اكثراجيت اليله اترجهاجيت اتموت الفركهاوبعد اكثر    
أحب الدين و الأيمان أحب الصلح و الأحسان أحب الخلگ كلهه و اكره الطاغوت ... آنه أنسان و الله ايگول أَلا تَطْغوْا في الْمِيزَانِ آنه أنسان أحب الدنيه جنـّه أتصير مو تابوت ... أحب ساس الثقافه ينبني من أبيوت أحب اليهدي لـ أُمه تاج من ياقوت آنه انسان أحب ابلا جواز اعبر على البُلدان آنه أنسان أحب النخله اجت لل دنيه وگفا و ما حنت لل گاع مثل وگفت  مُحمّدﷺ من يطب ميدان آنه أنسان صنم أعبد و لا اصيرن عبد لأنسان آنه أنسان أحب وحدة فعل ... ما أحب وحدة صوت أحب اليعتنيهه و ما يضل منعوت أحب الشهم…
فاضت دموع اصبر ياكارون افتح له الشراع كم كنت منتظراً كسرا السجن بعدحكمهِقرناً بعدوه عن أطفالهِ محدداً اليوم يوم النوارس ترددغني بي اعلى صوت منتصراً كف كف جراحک أن كنت سقيماٍوروي الجسور بي ضحكتكة مبتهجاً رفعت غرة عينك المحمرةغناعها بعد تسعين عاماً لملم جراحک ياذل وجنتي السمراءوخذل عدوك متحمساً وسقي إنخيل بروحك المقدسةوشقي لهفة العشاق وسمتاً كارون قلب السفن تحطمةذاب من شحت وجنتك متّرطبّه اخطي بجدمك الخير علي فوادٍوروي تجاعيد السنابل حملتاً سكر الفلاح بحلمهي بعدماخيم الضلم بدارهِ منعماً دعنا نراك شامخاًدعنا نراك  علماً نغنيك لي أجيالٍ فرحتاًوسروراً وبهجتا ً توفيق ابو ريم الأحوازي
الإثنين, 28 آذار/مارس 2016 17:53

كشخة هوية... فاضل الاحوازي

كتبه
كشخة هوية اشچخ  اعگالك عدل يم العجم والبس البشت برزانه ولاتعبرهالغنم هذا لبسك موجديد هذا من عصر القِدَم اكشخ وثَبْتْ الهوية، ياعسىٰ نيروزواهله للعدم إفتخر احوازي عربي وتاج راس اعله الامم انت معروف بضميرك سيد اصحاب الذمم انت معدن كل ثقافة بيرق وفوگ القمم اكتب ابقلم التحدي وخلي حبره يسيل دم ورفع ابصوت الشهيد، الفكروا صوته انكتم حارب الكون اعله حگك، وهدم الما ينهدم  ماعليك من السوالف لاهي مدح ولاهي ذَم هذا واقع والحقيقه والسمع گال ونعم      
الثلاثاء, 15 آذار/مارس 2016 00:43

(هلاهل الجدران) توفيق ابوريم

كتبه
حبلت الشمس من الارض فأنجبت اطفال خيوط الساخنة تبوس الاحبال من اجل الحرية يتلاعبون مع الموت انشودتا السجون حض امهم المبتسمة يغني متخلف منهم ويعثر كان عجوزا بينهم يائس من ولادتهي المزدحمة يرقص من شدة الاشتياق حتي يخيف الجلاد حينما ارادوه يتزوج قال لي اخيه لا تبكي قبل اشقائك كانت الارض اناذاك منتظرة تري الطفل كم هوا سراب وعجوز او هوا اكثر من نجمة يطوفها الاسوار سجدة له الملائكة الجدران عندما كتبة عليها عاش الشهيد حسين عساكرة    
امسح ادموعك بعد كافي البچي وخلي جرحك ينزف و لاتشتكي روفهن بضروسك جروح السنين وسنهن سيوفك عليهن ونتچي اعصر الامك عصر،عصرة ممات و رجع اشربهن الم مُر ونتشي شمر اردانك واخذ موقع قتال وثبت اقوالك فعل موبس حچي خضب اسلاحك حمرمن دَم عِداك وخلي فشگ الموت يشويهم شوي هالوطن رايد زلم تلوي الحديد تركض اعلى الموت وتنسىٰ المشي    

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب