تاريخ قطرالاحواز السليب

الجمعة, 14 كانون1/ديسمبر 2012 23:21 كتبه  حجم الخط تصغير حجم الخط تصغير حجم الخط زيادة حجم الخط زيادة حجم الخط

4000 ق م شهدت الاحواز ميلاد إحدى أقدم الحضارات البشرية، وهي الحضارة العيلامية السامية.

2320 ق م استولى العيلاميون على مدينة أور عاصمة المملكة الأكادية.

2095 ق م غزا الملك البابلي حمورابي أرض عيلام وضمها إلى مملكته.

1160 ق م فتح الملك العيلامي (شوتروك ناخونته) أرض بابل، حيث استولى على تمثال مردوك أكبر آلهة بابل، ومسلة حمورابي التي عثر عليها الفرنسيون مع آثار قيمة أخرى في مدينة السوس عام 1901 م.

640 ق م الملك الآشوري ( آشور بانيبعل) أطاح بالدولة العيلامية.

550 ق م احتلال الاحواز على يد الفرس الأخمينيين.

331 ق م خضوع الأحواز لحكم الاسكندر الأكبر المقدوني، بعد هزيمة الأخمينيين.

311 ق م قيام السلوقيين ببسط سيطرتهم على الاحواز.

221 م احتلال الأحواز على يد الملك الساساني (سابور الأول).

637 م فتح أراضي الأحواز على يد المسلمين العرب، بقيادة أبي موسى الأشعري.

1258 م إحتل الغزاة المغول الأحواز ، بعد أن تمكنوا من الإطاحة بالخلافة العباسية في بغداد، ومن ثم خضعت الأحواز لدولة الخروف الأسود.

1436 م قيام الدولة المشعشعية العربية بزعامة محمد بن فلاح، والتي حافظت على وجودها نحو ثلاثة قرون، بين الدولتين الإيرانية والعثمانية، وتمكنت في بعض الفترات من بسط سيطرتها على أجزاء كبيرة من إيران بما فيها بندرعباس وكرمنشاه، وأقاليم في العراق بما فيها البصرة وواسط، بالإضافة إلى الاحساء والقطيف.

1509 م احتلال الحويزة عاصمة المشعشعيين على يد الشاه إسماعيل الصفوي، إلا أن اندلاع الثورات العربية الأحوازية ضد الحكم الصفوي أرغم الشاه إسماعيل على الاعتراف بالحكم المشعشعي على الأحواز.

1541 م هزم الجيش المشعشعي القوات العثمانية التي حاولت احتلال عربستان، بعد تمكنه من احتلال بغداد والبصرة.

1589 م تولى حكم الإمارة مبارك بن مطلب، والذي يعتبر فترة حكمه العصر الذهبي للدولة المشعشعية حيث تمكن من بسط سيطرته على كافة أنحاء الأحواز ، بعد طرد القوات الإيرانية من هناك.

1609 م تحالفت الإمارة المشعشعية مع البرتغاليين دون أن تخضع لإرادتهم.

1625 م هزمت القوات المشعشعية بمساعدة الدولة العثمانية، الجيش الإيراني الصفوي.

1639 م اعترفت الدولتان الصفوية والعثمانية بموجب معاهدة مراد الرابع باستقلال الإمارة المشعشعية.

استولى فرج الله بن علي المشعشعي على البصرة وضمها إلى إمارته.

1732 م احتل نادر شاه الافشاري الأحواز وقتل أميرها محمد بن عبد الله المشعشعي. وتزامنا مع ذلك أخذت إمارة بني كعب تبرز على الساحة، بعد أن تمكن أمراؤها من مد نفوذهم في بعض مناطق الأحواز.

1747 م إستولى مطلب بن عبد الله المشعشعي على الحويزة ومن ثم فرض سيطرته على مدن أخرى في الإقليم، مما أجبر الدولة الافشارية على الاعتراف رسميا بسلطة المشعشعيين في الحويزة.

1757 م الشاه كريم خان الزندي غزا الأحواز، واستولى على بعض مدنها، ولكنه فشل في نهاية المطاف في إخضاع الإمارة الكعبية.

1765 م هزيمة التحالف الإيراني العثماني البريطاني (شركة الهند الشرقية) أمام قوات الأمير سلمان بن سلطان الكعبي الذي يعد قائدا عربيا فذًا في عصره حيث تمكن من إلحاق الهزيمة بالدولتين الإيرانية والعثمانية في آن واحد، ومن ثم أرغم القوات البريطانية على الانسحاب من ساحة المعركة.

1821 م وقعت الدولتان الإيرانية والعثمانية على معاهدة أرضروم الأولي والتي قسمت الأحواز إلى منطقتي نفوذ (عثمانية وإيرانية).

1837 م غزت القوات العثمانية مدينة المحمرة واحتلتها، ومن ثم استولت على كافة انحاء الأحواز.

1847 م تخلت الدولة العثمانية عن المناطق التابعة لها في الأحواز، بموجب اتفاقية أخرى عُرفت باسم معاهدة أرضروم الثانية.

1857 م إعترف ناصر الدين شاه القاجاري رسميا بإستقلال المحمرة على أنها إمارة وراثية لها سيادتها وقوانينها الخاصة.

1888 م فتح نهر كارون (دجيل) في الأحواز للمرة الأولى أمام الملاحة الدولية.

1897 م إغتيال الأمير مزعل بن جابر الكعبي، واستلام شقيقه الأمير خزعل الحكم في الأحواز، والذي تحالف مع بريطانيا حفاظا على استقلال إماراته من الدولتين الإيرانية والعثمانية. وقد لعب دورا بارزا في أحداث الربع الأول من القرن الماضي. قال عنه أمين الريحاني في كتابه (ملوك العرب): "إنه أكبرهم سنا بعد الملك حسين (شريف مكة)، وأسبقهم إلى الشهرة، وقرين أعظمهم إلى الكرم".

1902 م وعدت بريطانيا الأمير خزعل رسميا بأنها ستقف في وجه أي هجوم أجنبي يستهدف إمارته.

1907 م وقعت بريطانيا وروسيا القيصرية على معاهدة قسمت إيران إلى ثلاث مناطق نفوذ، بريطانية وروسية ومحايدة، إلا أن الأحواز لم تذكر في إطار تلك التقسيمات، حيث أنها أعتبرت إمارة عربية مستقلة.

1908 م اكتشاف البترول في الأحواز.

1910 م منحت بريطانيا الأمير خزعل لقب "سير" و وسام k.c.i.e ومن ثم أوسمة وألقاب أخرى.

1914 م ساهم اندلاع الحرب العالمية الأولى في تعزيز النفوذ البريطاني في الأحواز، وبالتالي فقد ساعد على تدعيم مكانة الأمير خزعل واستقلال إمارته. ودخلت القوات البريطانية ميناء عبادان للحفاظ على المنشآت النفطية.

1915 م حرضت الدولة العثمانية العشائر العربية المناوئة لخزعل، وأهمها بني طرف، وربيعة، وبني لام، على الخروج علي حكمه، وإعلان الجهاد ضد القوات البريطانية المتحالفة معه مستغلين العاطفة الدينية لتلك العشائر بإعتبار العثمانيين مسلمين والإنجليز لا يدينون بالإسلام.

1917 م انتصار الثورة البلشفية في روسيا دفع بالقوى الغربية وخاصة بريطانيا إلى تغيير استراتيجيتها تجاه المنطقة، حيث أخذت تتخلى شيئا فشيئا عن دعمها لاستقلال إمارة الأحواز لصالح كيان إيراني قوي وموحد يشكل حاجزا استراتيجيا أمام الشيوعيين الروس ومحاولاتهم الوصول للمياه الدافئة.

1921 م إعلان فشل جهود الشيخ خزعل للفوز بعرش العراق.

1922 م في إطار مساعيه للتصدي لمحاولات رضا خان البهلوي (والد الشاه السابق)، السيطرة على الأحواز، تحالف الشيخ خزعل مع العشائر البختيارية المناوئة لرضا خان.

1924 م أعلن الشيخ خزعل مقاومته لسياسات رضا خان التوسعية، فقام بعرض قضيته على (عصبة الأمم)، وطلب من علماء الدين في النجف إصدار فتوى بتكفير رضا خان الذي كان يشتهر بعدائه للإسلام والعرب.

1925 م إحتل رضا خان عربستان عسكريا ونقل الشيخ خزعل للأسر في قلعة طهران، حيث وضع تحت الإقامة الجبرية، ومن ثم فرض الفرس سيطرتهم على عربستان.

1928 م إندلعت إنتفاضة شعبية في منطقة الحويزة، بقيادة الشيخ محي الدين الزئبق الذي تمكن من السيطرة على المنطقة لأكثر من ستة أشهر.

1936 م قُتل الشيخ خزعل مسمومًا بأمر من رضا خان في الأسر على يد الطبيب المشرف عليه في سجنه بقلعة طهران.

اشتعلت انتفاضة كبيرة شاركت فيها قبائل عربية، وعلى رأسها قبيلة بني كعب بزعامة الشيخ حيدر بن طلال.

1941 م إحتلت القوات البريطانية عربستان إبان الحرب العالمية الثانية.

مساحة دولة الأحواز: تبلغ مساحة الأحواز (324.000 ألف كيلو متر مربع) ولكن الحكومة الايرانية اقتطعت في عام 1936 تحت ستار اجراء التنظيمات الادارية الحديثة مساحات من أراضيها وضمتها الى ولايات أخرى مجاورة بهدف تقليص مساحتها الجغرافية وتحطيم أواصر الوحدة بين أجزائها، والمساحات المقتطعة هي:

1- (11.000 كم ) أحد عشرة ألف كيلومتر مربع اقتطعت من الجزء الجنوبي للاحواز وضمت الى محافظة فارس.

2- ( 10.000 كم ) عشرة آلاف كيلومتر مربع اقتطعت من الجزء الشرقي للاحواز وضمت الى محافظة أصفهان.

3- ( 4.4000 كم ) أربعة آلاف وأربعمائة كيلومتر مربع اقتطعت من الجزء الشمالي للاحواز وضمت الى محافظة لورستان.

وبذلك يكون مجموع مساحات الاراضي الاحوازية المقتطعة ( 25.400 كم) خمسة وعشرين ألف وأربعمائة كيلومتر مربع .

الاحواز سطحه سهل منبسط متشابه في جميع أجزائه تشقه عدة أنهار، وتتخلل بعض أقسامه أهوار ومستنقعات. أما الاراضي البعيدة عن الانهار فهي صحراوية قاحلة تغمر السباخ بعض اقسامها. وترتفع الأراضي فجأة من الشرق الى ارتفاعات شاهقة فى جبال البختيارية ومن الشمال في لورستان ( كردستان ). وليس في الاحواز، ما عدا ذلك ، سوى سلسلة من التلال طولها نحو (30 ميلا ) وارتفاعها نحو ( 300 قدم ) تقع في مدينة الأحواز العاصمة ويشقها نهر كارون.

حدود الدولة: تقع الاحواز الى الجنوب الشرقي من العراق ، وتشكل القسم الشمالي الشرقي من الوطن العربي، وتطل على رأس وشرق الخليج العربي وشط العرب من خلال حدودها الجنوبية، ويحدها من الغرب محافظتا البصرة وميسان ( العمارة ) العراقيتان، ومن الشرق والشمال جبال البختيارية التي هي جزء من سلسلة جبال زاجروس التي تعتبر الحاجز الجغرافي الطبيعي الذى يفصل بين الاحواز وايران ويجعل منهما منطقتين مختلفتين تماما.

تعداد السكان: بين ثمانية وعشرة ملايين نسمة و ذلك لعدم  وجود احصائيات دقيقة لسبب ان ايران  لم تقوم الى يومنا هذا باحصاء دقيق فى الاحواز.

المصادر الطبيعية: البترول (تم العـثور عليه أول مرة عام 1908 في مسجد سليمان، وهي احدى مدن الأحواز الواقـعة على بعـد ( 150 كم ) من رأس الخـليـج العـربي، وقـد مدت أنابيب النفـط في الأحواز عام 1912 من المناطق النفـطية فـيها الى عـبادان لنـقـل الزيت الخام منها الى الخارج بواسطة رصيف للبواخـر انشىء لهذه الغاية، كما تم فيها بناء مصفاة لتكرير النفـط. وقـد بلـغـت حـقـول الـنـفـط المكـتشفة عـند بدء الحـرب العالمية الأولى أكثر من مـائتي بئر، لهذا تركز لدى شركات الـنـفـط العالمية الاحتكارية اهـتمام خاص بهذه الحـقـول وبالمـنـطـقـة عموما. وتمتلك حقـول الأحواز 68 مليار برميل من النـفـط. وتنتج 3,5 - 4 ملايين برميل يوميا. شاملا انتاجـها من الغـاز فـيقـدر بـ (9,500) مليون متر مكعب. وتؤمن بانتاجها من النـفـط والغاز مبلغ ( 17 ) مليار دولار)- الغاز الطبيعي - الزراعة (تعتبر الزراعة المورد الرئيسي لشعـب الأحواز والتي تعتبر حـرفـتهم الأولى، وتشكل مياه نهري كارون والكرخة وروافـدهـما المـصدر الرئيسي للري في الأحواز، وتشتهر بزراعة النخـيل، وخاصة بين المحمرة وعـبادان والفلاحية، وبزراعة الحـنطة والشـعـير وقـصب السكر والشمـندر والرز والقـطن والتين والتوت والحمضيات والبطيخ والشمام...وغـيرها. كما يـقـدر انتاج الأحواز من الحبوب ما يعادل ثلث انتاج ايران المقـدر بـ ( 3 ) ملايين طن . كذلك تنتج نحـو ( 250 ) الف طن من الرز، أي ربع الانتاج الاجمالي) - المعادن.

الأنهار: في الأحواز الأنهار كثيرة، وأهمها نهر كارون الذي هو أكبرها أيضا والوحيد بينها الصالح للملاحة، ينبع من جبال البختيارية ويصب في شط العرب حيث تقع مدينة المحمرة، كما تقع مدينة الأحواز العاصمة في وسطه، ويبلغ طوله (1300 كيلومتر )، وأهم روافده نهر الدز (كارون الأسفل) الذى تقع مدينة دزفول على ضفته اليسرى ونهر الميناو - دبيس - الذى يعد أحد روافد كارون المهمة في شرقي مدينة الأحواز العاصمة. أما نهر الكرخة فإنه ينبع من جبال بشتكوه ويصب في هور الحويزة. وهناك نهر الجراحي وهو نهر كبير يصب في هور الفلاحية ويبعد عن الأحواز ( 38 كيلومترا ). وأنهار أخرى مثل نهر كركر وشاوور وعقيرب ولوره وشطيط.

الأحواز

يقسم نهر كارون مدينة الأحواز العاصمة ( الذى يمر في المدينة ) الى ضفتين هما الناصرية والأمنية، وهي عاصمة الأحواز وتقع الى الشمال الشرقي من مدينة المحمرة.

المحمرة

أبدل الفرس اسمها العربي الى الفارسي (خرمشهر)، وتقع عند مصب نهر كارون في شط العرب. وتبعد عن مد ينة الأحواز (120 كم)، وهى ميناء تجاري مهم.

عـبادان

تقع على شط العرب جنوب المحمرة بحوالي (18 كم) في جزيرة تحيط بها المياه من جميع جهاتها وهي جزيرة خضر، وتسمى ايضا جزيرة المحـرزي، أما سبب تسميتها بـ(عـبادان) نسبة الى القائد العربي عـباد بن الحصين وهو اول من رابط بها، استبدل الفرس اسمها العربي الى التسمية الفارسية بـ(آبادان)، وهى ميناء رئيسي لتصدير نفط الأحواز وفيها أكبر مصفاة للنفط في الشرق الاوسط.

الحويزة

أبد ل الفرس اسمها العربي الى (دشت ميشان). وكانت دولة المشعشعين قد اتخذتها عاصمة لها عام 1441م، وهي موطن قبائل بني طرف (طي - قبائل حاتم الطائي)، وتقع على نهر الكرخة شمال غربي المحمرة بأتجاه محافظة ميسان (العمارة) العراقية. يذكر ياقوت الحموي في معجمه ج3 ( ص 373 - 374 ) أن الحويزة تصغير الحوزة وأصلها من حاز يحوز حوزا، وهو موضع حازه دبيس بن عفيف الأسدي ونزل فيه وبنى أبنيته. وقد خضعت منطقة البصرة العراقية الى نفوذ امارة الحويزة فى عهد حكم المشعشعين عام 1693 - 1700م.

تستر

أبدل الفرس اسمها الى ( شوشتر ) ، وهي غوطة الأحواز (عربستان) الخصبة ذات المياه الوفيرة.

السوس

أبدل الفرس اسمها الى (الشوش)، وهي مدينة تاريخية حضارية يرجع تاريخها الى خمسة ألآف سنة قـبل الميلاد، وكانت عاصمة الامبراطورية العيلامية ومن أثارها مسلة حمورابي التى عـثرت عـليها التنقـيبات الفـرنسية عام 1901 - 1902 في هـذه المدينة، آنذلك كانت الدولة السومرية والبابلية والاشورية في العراق. كما كانت تسمى السوس فى اللغة العيلامية القديمة سوسيانا اي بلاد الشرق. ومن آثارها التاريخية ايضا قلعة العيلاميين التاريخية ومقام النبي دانيال الآثري عليه السلام.

مدينة السوس هي عاصمة الأحواز في العهود الاكادية، والعيلامية، والسومرية، والبابلية، والاشورية، على التوالي.

قـنطرة القلعة

أبدل الفرس اسمها العربي الى ( دزفول ) او ( دسبول )، وتقع على نهر الدز، وأراضيها عبارة عن تلول متوازية.

الفلاحية

وتسمى كذلك الدورق، أبدل الفرس اسمها الى ( شاد كان ) ، وهي مركز أمراء الأحواز قبل بناء المحمرة وسكنها بنو كعب ، وتقع على نهر الجراحي و معروفة بمدينة الادب و الشعراء.

مسجد سليمان

تقع في أقصى شرق الأحواز وتتركز فيها آبار النفط.

الخفاجية

أبدل الفـرس اسمها الى ( سوسنكرد ) .

قرية الملا

وتسمى أيضا البسيتين، وقد أبد ل الفرس اسمها الى (بستان).

الصالحية

أبدل الفـرس اسمها الى ( أند مشك ).

الأحجار السبعة

أبدل الفـرس اسمها الى ( هـفـتـكل ).

الحميدية

أبدل الفـرس اسمها الى ( فـرح آباد ).

العـميدية

أبدل الفـرس اسمها الى ( اميدية ) لخلو اللغة الفارسية من حرف العين وعدم تمكن الفـرس من تلفـظه.

الخـزعـلية

أبدل الفـرس اسمها الى (خـزعـل آباد).

ميناء خور عبدالله

أبدل الفـرس اسمه الى (بندر شابور - في عهد الشاهنشاهية، أما النظام الحالي فقد اطلق عليها بندر خميني).

وهـناك الفيلية والدبـيـس ومعـشور وقـلعة الشيـخ والخـلفـية ومدن ومناطق أخرى.

بني كعـب

وتمثل قبائل كعب التي توطنت في قبان ثم الفلاحية أهم القبائل العربية في الأحواز، فقد انتشرت هذه القبيلة الضخمة في الاطراف السفلى من مصب نهر كارون واستقرت في القسم الجنوبي الغربي من الاحواز، وقد تمسك بعض فروع هذه القبيلة بطابعهم البدوي، ومال آخرون منها الى الاستقرار، وكان لهذه القبيلة أثر كبير فى تطور الحياة السياسية للأحواز في العصر الحديث. وتنتمي قبيلة كعب هذه الى كعب بن عامر بن صعصعة من بطون هوازن، وأهم تفرعات بني كعب:

البوغبيش والدريس والخنافرة والنصار وكعب الدبيس وعساكرة ومجدم البوصبيح والبوكاسب وشارودية والبودلى والبوصمور والبوغضبان وكثيرات... وغيرها. وقد اتفقت هذه الفروع على توحيد رئاستها في البوكاسب، وأطلق على هذا التوحيد اسم المحيسن، وهو تجمع قبلي سياسي تمركز في المحمرة وعبادان والمناطق الأخرى المحاذية لشط العرب، وكان دخول هذه القبائل في قيادة موحدة من عوامل قوتها ، حيث استطاعت أن تبلغ أوج ازدهارها السياسي فى الاحواز بعدئذ. وأصبحت هذه القبائل الموحدة تضم كلا من:

الهلالات والبوفرحان والمطور والدوالم والبغلانية وبيت غانم وكنعان والبومعرف (هم نفسهم عائلة معرفي في الكويت الان، هاجروا من الأحواز الى الكويت بعد الاحتلال الفارسي للاحواز عام 1925) والعيدان والخواجة وأهل العريض والبجاجرة والزويدات وبيت حاج فيصل والعطب.

آل فلاح

بطن من السادات الهاشميين ويرجعون فى نسبهم الى الامام موسى الكاظم عليه السلام وسمسو بالمشعشعين، اسسوا امارتهم سنة 827 هجرية وقيل سنة 820 هجرية في منطقة الحويزة احدى مدن الأحواز، وكان مؤسس هذه الامارة السيد محمد بن فلاح، عالما بارعا فى اصول الدين والفقه والمنطق والعلوم الاخرى. وكان سبب تسميتهم بالمشعشعين يرجع الى جمال وجه السيد محمد بن فلاح ونورانيته وهذا قول الشاعر بحر العلوم إذ يؤكد ذلك:

 

مشعشع الخد كم دبت عقاربه :::::: لو جنتيه وكم سابت افاعيه

وسجر النار في قلبي وحل بها :::::: ان المشعشع نار ليس تؤذيه

 

بني طرف

هم طي نسبة الى حاتم الطائي الغني عن التعـريف، حيث إستقروا في الخفاجية والحويزة، وهم بطن من بطون طي، وينقسم بني طرف الى بيتين رئيسيين هما بيت سعيد وبيت صياح.

الباوية

وأصلهم من ربيعة وموطنهم شرق نهر كارون، وتنقسم هذه القبيلة الى عشرة أقسام رئيسية هي : الحرب - زركان - آل حميد - البوحسين - صياح - العمور - آل جول - آل عمر - سلامات - آل يعون - البو عطوي - البوبالد - بنو خالد - بيت خزعل - البو جيارات - بيت رخمة - بيت صنهير - آل زهراو- نواصر - بيت سرواح - الجامع - معاوية - مقاطيف - بريجه.

بني ربيعة

عشيرة من العرب الأقحاح تنتشر ما بين الاحواز والعراق وأطراف سوريا والمملكة العربية السعودية، كانت مشيختهم في الاحواز حتى سقوطها في أيدي الفرس سنة 1925 لتنتقل المشيخة بعد ذلك إلى بني ربيعة في العراق.

الزرقان

وتنقسم الى خمسة أقسام رئيسية ، هي البو فاضل والبو لحية وبيت محارب والبو سبتي وسماق.

بني لام

وأصلهم من الحجاز، جاءت الى العراق ثم انتقل قسم منها الى الاحواز واستقر فى منطقة تجاور العراق. وتنقسم هذه العشيرة الى خمسة أقسام رئيسية هي :آل باجي ولويمي وعبد الخان وخزرج وصرخة والنصرى وكعب البريس و الدحيمي.

العـنافجة

تنقسم هذه العشيرة الى تسعة اقسام رئيسية هي : عبادات - ديلم - دلفـية - حميد - بيت طرفة - غـتفـان - مهدية - نيس - وهبية.

كثير

وهي أكبر العشائر عددا في شمال الاحواز، وتنقسم الى ثلاثة أقسام رئيسية ، هي : كعب الدبيس - وبيت كريم - خلطق.

النصار

وتنقسم الى قسمين : البوحية والبوشوكة.

بني سالة

من العشائر الكبيرة فى جنوب عربستان، يرجع نسبها الى بني تميم وموطنها فى الاحواز فى منطقة الحويزة. وتنقسم هذه العشيرة الى ثمانية افخاذ رئيسية هي : البو عذار- براهنة - البو غنيمة - مناصير - تربة - البو صواط - حلاف - خموي.

بيت سعـد

وموطنهم على ضفتي نهر دزفول (قنطرة القلعة) وهي تنقسم الى الاقسام الرئيسية الآتية : ديلم - والبو حمدان - آل حابي - كعب السطاطلة - محاميد - مزارعـة - طريف - زهرية .

حميد

تنقسم الى سبعة اقسام رئيسية هي : عتاب - عوامر - حوالات - حزامرة - مياح - نسيلات - ساعد.

الشريفات

يرجع نسبها الى عشيرة الشرافة فى مكة المكرمة ، وتنقسم الى قسمين هما : رجيبات - بني رشيد.

بني تميم

يرجع نسبها الى عشائر المنتفج وهي تنقسم بصورة رئيسية الى : عياشة - براجعة - عوينات - غزيوي - حلاف - المغزلي - حمودي - حامد - غزي - بني نهد - بني سكين - سليمات - البو الفصيلي - الحمد.

بني مالك

ويقطنون على نهر كارون بالقرب من نهر هاشم وهم: الحبران - فضيله - السبتي - الهويشم - عبودة - مكاصيص.

العبيات

وهم أحد أهم بطون قبيلة مطير التي تنتشر في الجزيرة العربية والعراق وعربستان

السودان

عشيرة السودان بطن من قبيلة كنده المعروفة ومن القبائل القحطانية وتتبعها بطون كنده الكوفة المتفرعة من قبيلة كنده اليمامة والصحابي الشهير المقداد بن الاسود الكندي رضي الله عنه هو كذلك منهم، ويقول صاحب عشائر العمارة ان سبب تسميتهم بالسودان يعود لقسوة عامر على عمرو الشقيقان اللذان كان بينهما خلاف فقسا الاول (عامر) على الثاني (عمرو) فدعاه الاخير بصاحب القلب الاسود وقد عرفت ذريته بـ(السودان)، ومنازل السودان في الفرات الاوسط وقد نزحت منها الى القرنة بالعراق ثم ذهبت الى الحويزة احدى مدن الأحواز المحتلة وسكنت شواطىء نهر الكباني .

وفي سنة 1246 هجرية - سنة 1828 ميلادية اهلك الطاعون المسمى بـ(ابو ربيه) كثيرا من الناس ولكن خاصة السودان فلقد فتك بهم فتكا عظيمًا، ونخوة السودان (عامر) نسبتة الى جدهم الاول عامر، ومن بطونهم:

البو ضاحي

البو كريم

البو عبود

الجحيلي

آل مرجان

هذا وقد انضمت اليهم بطون عديدية وذلك في عهد أحمد السعد احد رؤساء السودان الذي توسمت فيه القبيلة علامات العز وبعد النظر فأضحت في عهده ذات مكانة مرموقة مهابة التفتت حولها البطون التالية:

بيت كشموط

العوامر

الجليب

آل معارج

آل زغير

البو حمادي

المفوعر

الصكور

البو عليوي

الكوخي

يقدر عددهم جميعا بخمسة الاف بيت جميعهم يعمل في الزراعة وتربية الماشية الا ان هذا العدد الكبير نسبة لم يدوم طويلا فتفرقوا ونزح منهم عدد غير قليل الى الحويزة والبسيتين الاحوازيتين ومنهم من استقر على ضفتي نهر بهمشير في منطقة المنيحي والحفار الشرقي في مدينة عبادان.

العـكرش

وتنقسم الى ثلاثة أقسام رئيسية هي : بيت غالب - بيت حسين - دغاغلة.

وهناك عشائر عربية أخرى اضافة الى العشائر العربية أعلاه، اذ أن هناك عشائر رئيسية أخرى ليس لها كيان مستقل وحدها وانما انطوت تخت نفوذ عشائر أخرى فى المناطق المختلفة فى الاحواز. ومن هذه العشائر السواري والسواعد والشرفا والساجية والحيادر وأهل الجرف وأهل الكوت والمزارعة وبنو نعامة ونيس والقاطع، وموطن هذه العشائر هو مقاطعة الحويزة. وهناك عشائر الشواكر والبورواية والحردان والهواشم والجامع ومعاوية ومرونة، وموطنها فى مدينة الأحواز العاصمة ، وعشائر العتوب والمعدان، وموطنها فى مدينة المحمرة، وعشائر المقاطيف وبيت بلال والخميس، وموطنها مدينتا رامز والفلاحية وعلى نهر الجراحي. وتنتشر عشيرة السادات فى مدن دزفول وتستر ورامز وعقيلي.

وفي نهاية ذكر القبائل العربية كان من الواجب إستذكار مقالات الرحالة كرستين نيبور الذي زار الأحواز فى عام 1772 م ((أن العرب هم الذين يمتلكون جميع السواحل البحرية للقسم الشرقي من الخليج العربي. وانه يستحيل تحديد الوقت الذى أنشأ فيه العرب موطنهم على الساحل. وقد جاء فى السير القديمة أن العرب أنشأوا هذا الموطن منذ عصور سلفت. واذا استعنا بالملاحم القليلة التي وردت في التاريخ القديم أمكن التخمين بأن هذه المواطن العربية نشأت فى عهد أول ملوك الفرس في القرن السادس قبل الميلاد تقريبا . وان ملوك الفرس لم يتمكنوا قط أن يكونوا أسياد ساحل البحر)) . ويضيف نيبور (( الاحواز مستقلة عن بلاد فارس ، وان لأهلها لسان العرب وعاداتهم، وانهم يتعشقون الحرية الى درجة قصوى شأن اخوانهم في البادية)).

قراءة 7854 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الأربعاء, 22 تموز/يوليو 2015 09:06

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

تابعونا :

تويتر  :   فيس بوك    :      قناة الجبهة البث    :    اليوتيوب